-القمة العالمية للحكومات تستشرف مستقبل الاستثمار ما بعد كورونا

تستشرف القمة العالمية للحكومات مستقبل الاستثمارات الإقليمية والعالمية في المستقبل القريب، في جلسة حوارية افتراضية تعقدها غداً ضمن سلسلة «الحكومات وكوفيد-19»، مع انحسار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد عالمياً.

يشارك في الجلسة التي تعقد عن بعد، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها، ولورنس فينك الرئيس التنفيذي لشركة «بلاك روك»، وفرانشيسكا مكدونو الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأيرلندي، وأديبايو أوغونليسي رئيس مجلس الإدارة الشريك الإداري لشركة «غلوبال إنفراستركشر بارتنرز»، وبروس فلات الرئيس التنفيذي لشركة «بروكفيلد لإدارة الأصول»، وتدير الحوار هادلي غامبل المراسلة الإخبارية في قناة «سي. إن. بي. سي».

ويتطرق الحوار إلى التوقعات و الرؤى بشأن حركة الإستثمار الإقليمية والعالمية في المستقبل القريب، في ظل بدء العديد من الدول تخفيف الإجراءات الاحترازية والوقائية التي فرضتها لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجدـ، والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي حول العالم، في مسعى لوضع تصور لسبل تحقيق التعافي والنهوض السريع في مرحلة ما بعد كورونا.

وتعقد مؤسسة القمة العالمية للحكومات ضمن مبادرة «الحكومات وكوفيد-19» سلسلة جلسات حوارية تفاعلية عن بُعد، بمشاركة خبراء دوليين، لبحث الآثار العالمية للجائحة على القطاعات الحيوية، وتحليل مهام الحكومات واستشراف مستقبل العمل الحكومي في مرحلة ما بعد الوباء.

ويشارك في سلسلة «الحكومات وكوفيد-19» أكثر من 30 متحدثاً عالمياً من الوزراء والمتخصصين والخبراء وقادة المنظمات الدولية والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية، لبحث آخر التطورات في ملف فيروس كورونا المستجد، واستشراف مستقبل 7 قطاعات حيوية هي الرعاية الصحية والتعليم والأمن والاقتصاد والبنية التحتية والحوكمة والقيادة في عالم ما بعد الجائحة.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

1 + 7 =