فريق طبي دولي يصل السودان للمساعدة في احتواء كورونا

وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم، الثلاثاء، فريق مشترك من الصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود لمساعدة البلاد على احتواء جائحة كورونا.

وتضم الرحلة الإنسانية الأولى من نوعها، فريق الاستجابة لحالات الطوارئ التابع لمنظمة أطباء بلا حدود ويضم 11 عضواً، وفريق آخر مكون من 4 موظفين تقنيين وإداريين وعناصر دعم تابعين للجنة الدولية للصليب الأحمر للانضمام لعمليات المنظمة في الخرطوم ودارفور.

وأعرب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان باسكال كوتات عن سعادته بوصول أول رحلة مشتركة لمنظمتهم مع أطباء بلا حدود الى السودان الذي يحتاجهم.

ووجه الشكر للسلطات السودانية المعنية التي سهلت وصول الرحلة الأولى والمتوفع أن تتبعها عدة رحلات إنسانية اخرى خلال الأسابيع القادمة لإحضار أفراد وإمدادات إلى الخرطوم من أديس أبابا حيث مقر طائرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأشار كوتات إلى حاجة السودان الماسة لمثل هذا الدعم في ظل اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في البلاد.

من جانبه، وأوضح رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في السودان أندريا فيوري، أن فريق الإستجابة في حالات الطوارئ التابع لمنظتهم سيمكنهم من توسيع نطاق أنشطتهم في إطار الاستجابة لتفشي الجائحة”.

وقال إن تسهيل عملية وصول الموظفين والإمدادات تفيد المرضى بشكل مباشر.

وأضاف: “نتوقع وصول طاقم آخر مكون من 10 موظفين في الأيام القادمة، بالإضافة إلى كمية كبيرة من المواد الطبية واللوجستية”.

وشدد بأن منظمتهم تسعى لمواصلة أنشطتها لدعم الاشخاص المحتاجين في ولايات وسط دارفور، وشرقي دارفور، وشمالي دارفور، والخرطوم، النيل الابيض، القضارف، جنوب كردفان.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

6 + 2 =