الجيش الأمريكى يعلن عن لقاح فعال ضد فيروس كورونا المستجد

 

بعد انتهاء تجارب مخبرية واسعة واختبارات على الفئران، طور علماء في الجيش الأمريكي لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد تم اختياره الآن لتجربته على البشر، وأعلن مختبر الجيش الأمريكي في معهد “والتر ريد” للأبحاث، أن لقاحا كان يعمل على تطويره جرى اختياره لينتقل إلى مرحلة التجارب السريرية.

وقال المعهد في بيان أوردته قناة الحرة الأمريكية، إنه تم حصر عدد اللقاحات المرشحة من أكثر من 24 نموذجا أوليا، كي يتم تحديد اللقاحات التي آثارت استجابة واعدة للأجسام المضادة في الدراسات التي تسبق التجارب السريرية.

وجاء في البيان أن “المرشح الرئيسي هو سبايك فريتين نانوبارتكل (SpFN)، وأن التجارب البشرية عليه ستبدأ في وقت لاحق من هذا العام”.

وكان مدير الاتصالات الاستراتيجية في معهد والتر ريد للأبحاث، تيري ولش، قد قال في وقت سابق من العام الجاري “بمجرد ملامسة جهاز المناعة مرضا ما وهزيمته، فإنه يطور مضادات أجسام. وتهدف التجارب على الفئران إلى التأكد من أنها تنتج الأجسام المضادة”.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

9 + 6 =