مؤتمر إماراتي دولي لدراسة مستقبل الكرة بعد كورونا

تحت شعار “كوفيد 19 وكرة القدم.. كيف تَغيَّرَ شكل المستقبل”، يعقد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مؤتمرا دوليا حول كرة القدم ما بعد فيروس كورونا، بالشراكة مع رابطة المحترفين الإماراتية.

المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه يضم نُخبة من الشخصيات الرياضية، يتقدمهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، إلى جانب عدد من الخبراء الكرويين العالميين الذين سيتحدثون عن مستقبل كرة القدم ما بعد جائحة كورونا.

ويأتي المؤتمر ضمن جهود الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، متمثلاً بلجنة العلاقات الدولية التي يترأسها سالم عبيد الشامسي عضو مجلس الإدارة، لمواصلة عقد المؤتمرات والورش والندوات خلال فترة توقف النشاط الرياضي، بمشاركة الأطراف المعنية للاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العالمية لعودة النشاط الرياضي تدريجيا ومنها مسابقات كرة القدم.

وأعرب الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن سعادته بتنظيم هذا المؤتمر وقال: “نسعى من خلاله إلى مواصلة جهودنا لوضع الحلول والخطط المناسبة الخاصة بعودة النشاط الكروي محلياً وإقليمياً وقارياً بشكل سليم بعد فترة من التوقف الاضطراري نتيجة جائحة كورونا”.

وأضاف: “نرحب بجميع المشاركين معنا في هذا المؤتمر، ونتطلع معاً للخروج بأفضل النتائج والحلول التي من شأنها أن تساعد الساحرة المستديرة على عجلة الدوران من جديد”.

بدوره أعرب سالم علي الشامسي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة العلاقات الدولية، عن سعادته بتنظيم هذا المؤتمر العالمي الذي سيجمع صناع القرار الرياضي الكروي في نافذة واحدة لمناقشة مستقبل كرة القدم، وكذلك الاستماع إلى تجارب الآخرين في مجال كرة القدم.

وختم رئيس لجنة العلاقات الدولية حديثه قائلاً: “يشرفنا تنظيم هذا الحدث الخاص ونتطلع إلى مشاركة خبراتنا، وكذلك الاستماع إلى تجارب الآخرين في مجال كرة القدم”.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

8 + 10 =