أمل أممي في وفرة بجرعات «لقاحات كورونا»

تأمل «منظمة الصحة العالمية» في تحقق وفرة من جرعات لقاح لفيروس {كورونا} قبل نهاية العام، فيما تجاوزت حصيلة الوفيات 450 ألفا عبر العالم والإصابات 8 ملايين.

وقالت سومية سواميناثان، كبيرة العلماء في منظمة الصحة، إن المنظمة تأمل في أن يتم إنتاج مئات الملايين من جرعات اللقاح العام الحالي، وملياري جرعة بحلول نهاية عام 2021، كما أكدت أن المنظمة تضع خططاً لتحديد من ينبغي أن يحصل على أولى الجرعات فور الموافقة على لقاح.

وبينما تتدرج دول العالم للعودة إلى الحياة ما قبل «كوفيد – 19»، تواجه أخرى سيناريو الموجة الثانية. وأعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أن موجة ثانية من جائحة كورونا بدأت في الأراضي الفلسطينية، مضيفة أن هذه الموجة الثانية أخطر من الأولى، بسبب اكتشاف بؤر عدة غير معروفة المصدر، إضافة إلى إصابة كوادر طبية وصحية داخل المستشفيات.

من جهة أخرى، أكّد مسؤول صحي صيني أمس أن انتشار «كوفيد – 19» في بكين أصبح «تحت السيطرة»، فيما طرح آخرون فرضيات عدة حول أسباب تفشي الوباء من جديد في سوق بالعاصمة. ويُشتبه في أن سوق شينفادي، موقع التزود الأساسي بالمواد الغذائية في بكين، هي مصدر الإصابات الجديدة. وقال خبير صحي صيني إنه تم رصد آثار كثيفة لفيروس «كورونا» في قسم بيع اللحوم والمأكولات البحرية، واشتبه بأن ارتفاع الرطوبة وانخفاض درجة الحرارة من العوامل التي تسهم في تلوث السوق بالفيروس.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

10 + 7 =