بعد فيروس كورونا: الجماهير تطلب المشاركة في رسم مستقبل كرة القدم

كشفت الفترة الحالية التي عادت فيها بطولات كرة القدم في أوروبا خلف أبواب موصدة بدون جمهور عن الدور الكبير الذي يلبعه المشجعون في اللعبة الشعبية الأولى عالميا

لا كرة بدون جمهور.. هذا هو الشيء الذي كان القائمة على كرة القدم في العالم يدركونه جيداً، لكنهم تأكدوا تماما من الدور المهم والحيوي للجماهير في المدرجات خلال أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، التي ضربت العالم مؤخراً، ولا زالت تحصد الضحايا وتعرقل مختلف الأنشطة الرياضية.

وأكّدت منظمة «فوتبول سابورترز يوروب» التي تضم مجموعة من روابط مشجعي أبرز أندية القارة العجوز، اليوم الأربعاء، أن على السلطات الكروية أن تستشير جماهير اللعبة بشأن أي خطط مستقبلية من أجل إحداث تغيير في النموذج الحالي لكرة القدم المتصدّع، غير العادل وغير المستدام.

وأشارت المنظمة التي تضم 27 رابطة وطنية الى أن استئناف الدوريات خلف أبواب موصدة بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، أظهر أن الجماهير هي القلب النابض للعبة.

وتابعت: لذلك من المهم الآن أكثر من أي وقت ضم المشجعين إلى المحادثات التي ستحدد مستقبل اللعبة على الجانبين المنظور والبعيد.

ووقعت على البيان الصادر عن المنظمة روابط مشجعي أندية كبرى ومهمة في إنكلترا، فرنسا، ألمانيا، إسبانيا وهولندا، والتي حثت جميعها على حوار أصحاب المصالح، حول مستقبل اللعبة على المدى الطويل.

وجاء في البيان: أظهرت أزمة فيروس كورونا مرة أخرى أن النموذج الحالي لكرة القدم متصدّع وغير عادل وغير مستدام”.

وتابع: كرة القدم بحاجة إلى تغيير جذري، أي عملية إصلاح يجب أن تشمل ممثلين عن الجماهير، على الصعيد المحلي والوطني والأوروبي، يجب أن يشارك المشجعون في القرارات المتعلقة بالمستقبل الأوسع للعبة، بما في ذلك الإصلاح الضروري لهياكل الحوكمة والقوانين المالية.

ودعا البيان إلى العودة الآمنة للجماهير إلى الملاعب مرفقة باستشارة هادفة مع ممثلي المشجعين في كل جانب من جوانب اللعبة بشأن البروتوكولات السلامة الصحية.

حاولت اأندية والقنوات الناقلة تعويض غياب الجماهير عن المدرجات من خلال بث أصوات المشجعين والأناشيد عبر مكبرات للصوت لإضفاء حماسية على الأجواء، ما لم يلق استحسان المنظمة.

وتابع البيان: لدينا مخاوف كبيرة فيما يتعلق بمحاولات القنوات الناقلة استبدال أو تقليد الأجواء الفريدة التي تصدرها الجماهير.

وختم: لا يمكن أن تعود الأمور إلى طبيعتها، هناك حاجة لتغيير دائم لجعل اللعبة مستدامة من أعلى الهرم إلى أسفله، والجماهير على استعداد للعب دور في إعادة هيكلة هذا التغيير.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

15 + 3 =