الصحة العالمية تزف خبرا مفرحا ترقبوا الجديد بعد اسبوعين

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي، إن المنظمة تتوقع ظهور نتائج أولية في غضون أسبوعين من التجارب السريرية التي تجريها على الأدوية التي قد تكون فعالة في علاج مرضى «كوفيد – 19»

بينما قال مايك رايان، رئيس برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إنه ليس من الحكمة التكهن بموعد يصبح فيه لقاح كورونا جاهزاً للتوزيع على نطاق جماهيري.

وأضاف، وفق وكالة «رويترز»، أن المنظمة تنتظر ظهور النتائج المؤقتة لعلاجات فيروس كورونا، في إطار «تجربة التضامن» خلال الأسبوعين القادمين وانه هناك تفاؤل كبير باعتبار وجود نتائج واعدة أ. يأتي ذلك بعد يوم من إعلان منظمة الصحة العالمية خضوع 17 لقاحا محتملا لفيروس كورونا لتجارب سريرية على البشر.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في ختام مؤتمر بحثي لفيروس كورونا استمر لمدة يومين إن جامعة أكسفورد البريطانية تعمل على تطوير اللقاح الأكثر تقدماً والمرشح للاستخدام. وقالت المنظمة إنها ما زالت متفائلة، حتى لو لم تنجح التجارب الحالية.

وذكرت آنا ماريا هيناو ريستريبو، المسؤولة عن الأبحاث والتطوير في منظمة الصحة العالمية إن «لدينا مرحلة إنتاج واسعة تشمل أربعة أنواع مختلفة من اللقاحات». ويتم حاليا إجراء أبحاث على أكثر من 150 مادة نشطة في البحث عن لقاح فيروس كورونا.

ويعد لقاح «إيه زد دي 1222» الذي تطوره جامعة أكسفورد بالتعاون مع شركة «أسترا زينيكا» أول لقاح يدخل المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، مما يعني استخدامه في اختبارات واسعة النطاق على كثير من الأشخاص لتحديد فاعليته وسلامته.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

8 + 7 =