قرار طبي بشأن “عقار ترامب” لعلاج كورونا

أعلنت المعاهد الوطنية الأميركية للصحة، السبت، أنها أوقفت تجربة سريرية لتقييم سلامة وفعالية عقار الملاريا “هيدروكسي كلوروكين” لعلاج مرضى كوفيد-19 في المستشفيات.

وأضافت المعاهد في بيان أن الدراسة وجدت أن هيدروكسي كلوروكين، الذي طالما وصفه الرئيسدونالد ترامب بعلاج محتمل، لم يقدم أي فائدة للمرضى على الرغم من أنه لم يضرهم.وقبل أيام، قالت منظمة الصحة العالمية إنها أوقفت اختبار هيدروكسي كلوروكين، ضمن تجربتها الكبرى بعدد من البلدان على مرضى “كوفيد-19“، بعد أن أظهرت بيانات ودراسات جديدة عدم جدواه.

وألغت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الاثنين، ترخيصا لاستخدام الطارئ لعقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لكوفيد-19.

وروج ترامب لهذا الدواء كعلاج محتمل، قائلا في مارس إن لديه “فرصة حقيقية لإحداث تغيير كبير في تاريخ الطب” إذا جرى استخدامه مع المضاد الحيوي “أزيثروميسين”.

وفي إعلان مفاجئ الشهر الماضي، قال ترامب إنه تناول الدواء بشكل وقائي بعد أن تم تشخيص إصابة شخصين يعملان في البيت الأبيض بكوفيد-19.

نوفارتيس توقف دراستها

من جانبها، أعلنت شركة الأدوية السويسرية العملاقة “نوفارتيس” أنها ستوقف التجربة السريرية المتعلقة باستخدام هيدروكسي كلوروكوين لعلاج المصابين بوباء كوفيد -19 بسبب نقص المشاركين.

وأعلنت المجموعة، في 20 أبريل، أنها توصلت إلى اتفاق مع “إدارة الغذاء والدواء”، الهيئة الفيدرالية الأميركية المشرفة على سلامة الأطعمة وتسويق الأدوية في الولايات المتحدة، لإجراء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية لهيدروكسي كلوروكوين على المصابين بالفيروس والذين يتلقون علاجهم في المستشفى.

وتهدف هذه التجارب إلى تقييم استخدام هذا العلاج على نحو 440 مريضاً يتوزعون على 10 مواقع في الولايات المتحدة.

وذكرت المجموعة في بيان الجمعة أنها اتخذت “قراراً بإيقاف وإنهاء التجربة السريرية على استخدام هيدروكسي كلوروكين ضد كوفيد-19 التي ترعاها بسبب صعوبات بالغة في إيجاد” مشاركين، ما يجعل “مستحيلاً” إنهاء الدراسة.

وأشارت المجموعة إلى أنه خلال الدراسة، “لم يبلغ عن أي مخاوف تتعلق بالسلامة”، مشيرةً إلى أن الدراسة لم تسمح “باستخلاص نتائج بشأن فعالية” هيدروكسي كلوروكين ضد فيروس كورونا.

وتخطى عقار هيدروكسي كلوروكين بُعده الطبي وتحوّل إلى مادة تجاذب سياسي انقسم حولها الرأي العام.

وقررت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي وقف تجاربها للعقار على مرضى فيروس كورونا المستجد في المستشفيات، بعدما توصلت إلى أن هذا الدواء المضاد للملاريا لم يسهم في خفض معدلات الوفيات في المستشفيات.

وقرّرت فرنسا في 28 أبريل منع معالجة مرضى كوفيد-19 بواسطة عقار هيدروكسي كلوروكين الذي كان الطبيب والباحث الفرنسي ديدييه راوول من كبار المروّجين لاستخدامه.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

3 + 15 =