بعد تأجيل بسبب كورونا والسياسة.. رئيسة وزراء الدنمارك تتزوج

بعد أن تأجل حفل الزفاف لأسباب سياسية ونتيجة لحظر التجمعات بسبب كورونا، أتمت رئيسة وزراء الدنمارك مراسم زفافها إلى شريكها المخرج والمصور السينمائي في حفل بسيط اقتصر على عدد قليل من المدعوين.

أتمت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن زواجها اليوم الأربعاء (15 يوليو/تموز 2020) بعد تأجيل عدة مرات لأسباب سياسية، شملت قمة أوروبية وكذلك بسبب تفشي جائحة كورونا ومارافقها من قيود.

وأفادت وكالة أنباء ريتزاو أن فريدريكسن تزوجت من شريكها بو تينبيرغ بعد ظهر اليوم فى كنيسة صغيرة بجزيرة مون فى بحر البلطيق، حيث يملك الزوجان مكاناً صغيراً لقضاء عطلة.

ووفقا للتقارير فإن حفل الزفاف كان صغيراً، حيث حضر رئيس الوزراء السابق بول نيروب راسموسين وعدد من أعضاء حكومة فريدريكسن.

وكان من المقرر إتمام زواج السياسية التي تبلغ من العمر 42 عامًا، وتينبيرغ الصيف الماضي، ولكن الانتخابات البرلمانية الدنماركية حالت دون ذلك، كما تأثرت خطط الزفاف هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكان آخر موعد تم تحديده يوم السبت الماضي، والذي لم يكن ممكنًا بسبب عقد قمة أوروبية لمناقشة خطة التعافي من تداعيات فيروس كورونا، بقيمة 750 مليار يورو (857 مليار دولار).

والتقت فريدريكسن وتينبيرغ، المخرج السينمائي والمصور البالغ من العمر 55 عامًا، في عام 2014 عبر أصدقاء مشتركين.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

10 + 2 =