مصر.. خطوة “غير مسبوقة” لمكافحة كورونا

في إطار جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، شرعت مصرفي توفير كمامات للاستخدام المتكرر ضمن منظومة الدعم الحكومي جنبا إلى جنب مع المواد الغذائية والسلع التموينية.

وبدأت الحكومة المصرية في طرح الكمامات بسعر 8 جنيهات ونصف للواحدة (50 سنتا أميركيا) كي تجعل أدوات الوقاية الشخصية متاحة على نطاق واسع مع اتساع نطاق الحرب على الفيروس.

وتدعم مصر سلعا مثل الخبز والأرز والسكر لأكثر من 60 مليون شخص، وأضافت الكمامات للسلع الأساسية المدعومة بما لا يزيد على كمامتين للأسرة.

وقال المتحدث باسم وزارة التموين، أحمد كمال: “لدينا 22 مليون أسرة تتلقى الدعم. الكمامة طرحها اختياري للمواطن. لدينا 19 سلعة تموينية من حق المواطن أن يصرفها على مدار الشهر تم إضافة سلعة جديدة وهي الكمامة”.

وأضاف “هذا السعر مناسب جدا للمستهلك”.

وكلفت السلطات الهيئة العامة للسلع التموينية، المعروفة بمشترياتها الضخمة من القمح من السوق العالمية، بشراء الكمامات من موردين محليين منهم وزارة الإنتاج الحربي.

وتابع كمال أن 40 مليون كمامة ستتاح بين شهري يوليو وأغسطس، لكن السلطات تعتزم زيادة الكمية بعد ذلك.

وفي مايو، أعلنت مصر فرض غرامة بنحو 250 دولارا على الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامات في الأماكن العامة.

وسجلت مصر حتى الآن نحو 83 ألف حالة إصابة بالفيروس بينها 3935 حالة وفاة.

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

9 + 5 =