بعد استجابة كبار السن له.. كل ما تريد معرفته عن لقاح “موديرنا”

كتبت – نور إبراهيم:

تطور شركة “موديرنا” بالتعاون مع معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، لقاحًا يعتمد على (mRNA) لإنتاج البروتينات الفيروسية في الجسم، ووجدوا أن اللقاح يحمي القرود من الفيروس التاجي.

وتقول الشركة إن البيانات الأولية للقاح التجريبي تُظهر أنه تسبب في استجابات مناعية لدى كبار السن تشبه نتائج المشاركين الأصغر سنًا.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها الشركة بيانات حول مدى فعالية الحماية لدى المرضى الأكبر سنًا.

وأعلنت “موديرنا” الأربعاء أن المتطوعين المسنين لا ينتجون فقط مستويات عالية من الأجسام المضادة المعادلة، ولكن أيضًا الخلايا التائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي ترتبط بالفيروسات وتقتلها، إضافة إلى أن مستويات الأجسام المضادة أعلى من تلك الموجودة بين المرضى الذين تعافوا من عدوى فيروس كورونا.

ويحفز لقاح “موديرنا”، الجسم لإنتاج بعض البروتينات الفيروسية، والتي يتعرف عليها الجهاز المناعي بعد ذلك، ويبني استجابة دفاعية ضدها.

ويعتبر كبار السن من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بحالات متدهورة من COVID-19، الأمر الذي يجعلهم بحاجة إلى دخول المستشفى واحتياجهم لأجهزة التنفس.

نظرًا لضعف جهاز المناعة مع تقدم العمر، غالبًا ما يكون من الصعب على اللقاحات إحداث استجابة مناعية كافية، الأمر الذي جعل بعض الخبراء قلقين من أن أي لقاح تجريبي قد لا يكون فعالًا لكبار السن.

اختبر الباحثون الفيروس في مجموعتين من 10 أشخاص، الأولى تتراوح بين 56 و70 سنة، والثانية لمن يتراوح أعمارهم 71 فيما فوق.

تلقى جميع المتطوعين جرعتين 100 ميكروجرام من التطعيم خلال شهر، وأبلغ بعض المشاركين عن قشعريرة وإرهاق وصداع وألم في موقع الحقن، لكن معظم الأعراض اختفت في غضون يومين.

وقالت الشركة ومقرها ولاية ماساتشوستس الأمريكية: “إضافة إلى المستويات العالية من الأجسام المضادة، لا ينتج عن اللقاح أي آثار جانبية خطيرة”.

يذكر أن شركة Moderna تلقت ما يقرب من مليار دولار من الحكومة الأمريكية بموجب خطة تسمى عملية Warp Speed لتسريع تطوير لقاح لـCOVID-19.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اتفقت موديرنا على توريد اللقاح بقيمة 1.5 مليار دولار مع الولايات المتحدة لإنتاج 100 مليون جرعة، وتسمح الصفقة للحكومة بشراء 400 مليون جرعة أخرى إذا ثبت نجاح الضربة القاضية.

ويقول المسؤولون في الشركة إن أكثر من 13000 مشارك قد انضموا إلى المرحلة المتأخرة من الدراسة ومن المتوقع أن يكتمل التسجيل بحلول سبتمبر ويتوقعون النتائج الأولية في وقت مبكر من أكتوبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

8 + 10 =