كيف نتعامل مع الموجة الارتدادية لـ”كورونا”؟.. استشاري يقدم نصائح ذهبية

كتب – سيد متولي

في ظل تحذير وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية من حدوث موجة ارتدادية لفيروس كورونا المستجد، قد تكون أشد خطورة على المصريين، بات علينا التعرف على كيفية التعامل مع ذلك بحذر لتجنب الإصابة بكوفيد-19.

ومع الارتفاع البسيط للحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، في الفترة الأخيرة، بات علينا تطبيق الإجراءات الاحترازية بحذر شديد.

ويكشف “مصراوي”، كيف نتعامل مع الموجة الارتدادية لـ”كورونا”، لحماية أنفسنا من الإصابة بالعدوى، في الفترة المقبلة.

الفيروس ضعيف لكن يتطور سريعا

يقول الدكتور أسامة عبداللطيف، استشاري الحساسية وأمراض المناعة بجامعة عين شمس: “الفيروس الآن معروف بـ”RNA”، وهو ضعيف إلى حد ما ولكنه يتطور سريعا خلال عملية التكاثر والانتشار، وهو ما يظهر من خلال الأعراض المختلفة وفقا لمناعة كل جسم”.

أعراض بعد التعافي

يضيف استشاري الحساسية وأمراض المناعة، في تصريحات لبرنامج “هبة كلينك” على فضائية المحور: “بعض المصابين بكورونا تتمثل أعراضهم ،في الفترة الحالية، في احتقان بالحلق أو فقدان حاسة الشم، كما ظهر في الفترة الأخيرة لدى بعض المرضى بعد تعافيهم بأسبوعين، تجدد الأعراض بسبب تكوين الجهاز المناعي أجسام مضادة تهاجم الجسم نفسه”.

الجهاز المناعي يهاجم الجسم

يواصل “عبداللطيف”: “الآن يعاني بعض المتعافين من مضاعفات ما بعد كورونا، عبارة عن مشاكل في الكلى أو الأعصاب أو الجلد وكذلك التجلطات الدموية، وهذه الضرر ناتج عن الجهاز المناعي، حيث أنه حال إجراءه مسحة ستكون نتيجتها سلبية”.

نصائح بعد التعافي

يكمل استشاري المناعة حديثه: “على المتعافين من كورونا تطبيق أسلوب حياة صحي تماما، من تناول طعام صحي وممارسة الرياضة، والابتعاد عن أي ضغوط، والنوم لوقت كاف، ومارسة التباعد الاجتماعي والالتزام بارتداء الكمامة، وغسل اليدين بانتظام”.

إيجابيات كورونا

يشير “عبداللطيف”: “فيروس كورونا له إيجابيات تتمثل في أننا بدأنا الاهتمام بصحتنا وممارسة الرياضة، في حين أقلع البعض عن التدخين للحفاظ على الرئة”.

كيف نواجه كورونا في الفترة الحالية

اختتم استشاري المناعة بجامعة عين شمس، نصائحه للمصريين: ” في الفترة الحالية أنصح الجميع بالشعور بعض الخوف لأن الفيروس ما زال موجود بيننا، ويستطيع إصابة الكثير منا، خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، لأنهم الأكثر عرضة لمضاعفات المرض مثل جلطات القلب والمخ التي انتشرت في الفترة الأخيرة بسبب كوفيد-19، لذلك علينا الالتزام بمسافة مترين بين كل شخص، وارتداء الكمامة، وتجنب الاجتماعات بعدد كبير على الأقل في هذه الفترة، خاصة أنه من الصعب الوصول إلى مناعة القطيع حاليا، كما أن الفيروس قد ينتشر في الشتاء أكثر وهو ما يعني زيادة الأعداد مع فتح المدارس، لذلك علينا الاهتمام بالجهاز المناعي بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة وتناول المياه بكميات مناسبة”.

أسباب الزيادة

كان الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، في تصريحه لـ”مصراوي”، قد كشف عن أسباب زيادة أعداد المصابين،: ” “ارتفاع أعداد المصابين يرجع إلى ما يسمى بـ”موجة ارتدادية” من الموجة الأولى، وهذا يحدث في الأماكن التي لم تشهد انتشار بالقدر الكافي للإصابات بالفيروس التاجي بها، كذلك يحدث في الأماكن التي شهدت تهاونا من المواطنين في تخفيف الإجراءات الاحترازية، إضافة إلى حدوث تجمعات، على سبيل المثال، في عيد الأضحى المبارك، ة في ظل اعتقاد المواطنين بأن الفيروس انتهى فعليا، لذلك شاهدنا البعض لا يرتدي الكمامات، إضافة إلى عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية بحذافيرها، وبالتالي جاءت الزيادة في الأعداد ضمن الموجة الأولى”.

نصائح مهمة

وطالب استشاري المناعة باتباع النصائح المهمة الاحترازية لتفادي التعرض لموجة ثانية: “علينا ألا نخفف الإجراءات الاحترازية حتى إيجاد لقاح لهذا الفيروس، إذا وجدنا لقاح وتم تطعيم من 60 لـ70 في المائة من المجتمع، فذلك سيحدث ما يسمى بـ”مناعة القطيع”، حيث لن تحدث أية إصابات بالفيروس، وحتى الآن لم يتوفر أي لقاح، لذلك يجب استمرار الإجراءات الاحترازية مثل ارتداء الكمامة، وتطبيق التباعد الاجتماعي، وعدم التصافح بالأيدي وتجنب الأحضان، والالتزام بالطريقة الصحيحة للعطس والكحة، ومنع نزول كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الشوارع، إضافة إلى الإجراءات الأخرى التي تتمثل في التغذية السليمة وتقوية المناعة، والأهم من ذلك عدم التهاون”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

1 + 7 =