مع إقتراب موسم الشتاء وزيادة عدد الحالات، يزداد الخوف من إغلاق آخر.

الإرتفاع الملحوظ موخرا في عدد الحالات قد يبدو مخيفا، يقول الخبراء أن هناك أشياء يمكن لآباء القيام بها الآن للاستعداد جيدا إذا تطلب الأمر. إليك خمس طرق للمساعدة في حماية صحة عائلتك الجسدية والعقلية:

  • تأكد من تطعيم عائلتك.
    لا يوجد لقاح حتى الآن لفيروس كورونا، ولكن التأكد من تلقيك أنت وعائلتك للتطعيم الكامل ضد الأمراض الأخرى، بما في ذلك الأنفلونزا، هو أحد أبسط الطرق للاستعداد لموجة جديدة.
  • قم بإنشاء خطة احتياطية لرعاية الاطفال.
    فوجئت العديد من العائلات في الربيع بإغلاق المدارس ودور الحضانة، ويحذر الخبراء من احتمال حدوث مثل هذه الإغلاقات مرة أخرى. لذلك من المفيد للآباء التخطيط لجميع السيناريوهات الممكنة.
  • حافظ على صحة عائلتك العقلية.
    حاول تجنب التكهنات حول تدهور الأوضاع، وبدلاً من ذلك ركز على الحاضر من خلال تنفيذ هيكل وروتين معينين لأطفالك. التزم بمواعيد نوم ووجبات ثابتة. حتى الإجراءات الروتينية البسيطة مثل ارتداء الملابس كل صباح يمكن أن توفر تجربة تمس الحاجة إليها.
  • قم بتخزين الإمدادات الضرورية (ولكن بدون إكتناز).
    حتى لو لم تصاب عائلتك أبدًا بفيروس كورونا، فمن المحتمل أن تظهر إصابات مجاورة لك. ستشعر بمزيد من الأمان عندما تعلم أن لديك كل ما تحتاجه في متناول يدك.
  • محاربة الإرهاق الوبائي.
    الأمر الأكثر إثارة للقلق من بداية موسم البرد والإنفلونزا هو الإرهاق الذي يشعر به الناس بسبب التباعد الاجتماعي المستمر، وتجنب أماكن الترفيه المزدحمة، وارتداء الأقنعة الطبية. لابد أن يكون هناك خطر إضافي مع إعادة فتح الدول للقطاعات المختلفة. الحفاظ علي الصحة هو وسيلة جيدة للمساعدة في تجنب المرض.
    يجب أن يحصل كل فرد في الأسرة على قسط كافٍ من النوم وأن يحرصوا على ممارسة الرياضة بانتظام، حتى لو كان كل ما تفعله هو المشي. تناول الأطعمة المغذية مثل الخضروات والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهن قدر الإمكان وتأكد من إجراء فحوصات منتظمة لك ولأطفالك.

المصدر: New York Times

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

14 + 3 =