أدلة جديدة على انتقال فيروس كورونا من الإنسان إلى القطط

يعتقد علماء في اسكتلندا بوجود حالتين لشخصين سبق أن أصيبا بوباء كوفيد-19 نقلتلا الفيروس إلى قطتيهما.

منذ بدء تفشي الوباء، ظهرت تقارير عن إصابة قطط بكوفيد-19 جراء الاحتكاك بأصحابها في بلدان شملت هونغ كونغ وبلجيكا والولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا، وتم رصد هاتين الحالتين عند تنظيم برنامج فحص القطط في المملكة المتحدة.

القطتان عاشتا في منزلين منفصلين و تنتميان إلى فصيلتين مختلفتين، قال باحثون في جامعة غلاسكو أنه ظهرت على القطتين أعراض الفيروس بعد احتكاكهما بصاحبيهما، حيث ظهرت أعراض خفيفة على إحدى القطتين بينما تعين إنهاء حياة القطة الأخرى.

يسعى العلماء الان لفهم إن كانت الحيوانات الأليفة لها دور في نقل الفيروس إلى البشر.

نُشرت دراسة في مجلة “فيتيرينيري ريكورد” الطبية تقول إنه في الوقت الحالي لا يوجد دليل على أن الوباء ينتقل من القطط إلى البشر، أو أن الكلاب أو القطط أو الحيوانات الأليفة الأخرى تقوم بأي دور في نقل وباء كوفيد.

لكن قال العلماء إن الحيوانات الأليفة نظرياً يمكن أن تكون بمثابة “خزان فيروسي” ينقل الأوبئة باستمرار، وإنه من المهم تحسين الفهم الشائع المتعلق بما إذا كانت الحيوانات الأليفة تقوم بإصابة البشر بالفيروس.

المصدرbbc news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع فريق المدونة

للنشر

8 + 15 =